زهرة الصبار

أهلا ومرحبا بكم زائرينا الكرام ، نتمنى ان تقضوا معنا وقتا طيبا ، ويحوز منتدانا اعجابكم . ويسعدنا انضمامكم الى اسره منتدى زهرة الصبار كاعضاء فاعلين .

لكل منا طموحات واهداف كثيره يود ان يحققها وتختلف تلك الاهداف باختلاف الاشخاص وتنوعهم فحق على كل عاقل ان يجيد فى تخصصه ومايوافق مواهبه

المواضيع الأخيرة

المواضيع الأخيرة

سحابة الكلمات الدلالية

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

التبادل الاعلاني


    قصه للاطفــــــــــال

    شاطر
    avatar
    ( ام عبدالرحمن )
    suobar
    suobar

    عدد المساهمات : 397
    نقاط : 1964
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    العمر : 57

    قصه للاطفــــــــــال

    مُساهمة  ( ام عبدالرحمن ) في الإثنين 22 يوليو 2013, 11:58 am


    قصه للاطفــــــــــال



    جبتلكم اليوم قصه فكاهيه
    ان شاء الله تعجبكم




    قصه للفكاهه جحا و الخروف


    كان جحا يربي خروفا جميلا وكان يحبه ، فأراد أصحابه أن يحتالوا عليه من أجل أن يذبح لهم الخروف ليأكلوا من لحمه ...

    فجاءه أحدهم فقال له : ماذا ستفعل بخروفك يا جحا ؟
    فقال جحا : أدخره لمؤنة الشـتاء
    فقال له صاحبه : هل أنت مجنون الم تعلم بأن القيامة ستقوم غدا أو بعد غد!ـ هاته لنذبحه و نطعمك منه ....
    فلم يعبأ جحا من كلام صاحبه ، ولكن أصحابه أتوه واحدا واحدا يرددون عليه نفس النغمة حتى ضاق صدره ووعدهم بأن يذبحه لهم في الغـد ويدعوهم لأكله في مأدبة فاخرة في البرية.ـ
    وهكذا ذبح جحا الخروف وأضرمت النار فأخذ جحا يشويه عليها ، وتركه أصحابه وذهبوا يلعبون ويـتنزهون بعيدا عنه بعد أن تركوا ملابسهم عنده ليحرسها لهم ، فاستاء جحا من عملهم هذا لأنهم تركوه وحده دون أن يساعدوه ، فما كان من جحا إلا أن جمع ملابسهم وألقاها في النار فألتهمتها . ولما عادوا اليه ووجدوا ثيابهم رماداَ . هجموا عليه فلما رأى منهم هذا الهجوم قال لهم : ما الفائدة من هذه الثياب إذا كانت القيامة ستقوم اليوم أوغدا لا محالة؟







      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 24 يونيو 2018, 12:26 pm