زهرة الصبار

أهلا ومرحبا بكم زائرينا الكرام ، نتمنى ان تقضوا معنا وقتا طيبا ، ويحوز منتدانا اعجابكم . ويسعدنا انضمامكم الى اسره منتدى زهرة الصبار كاعضاء فاعلين .

لكل منا طموحات واهداف كثيره يود ان يحققها وتختلف تلك الاهداف باختلاف الاشخاص وتنوعهم فحق على كل عاقل ان يجيد فى تخصصه ومايوافق مواهبه

المواضيع الأخيرة

المواضيع الأخيرة

سحابة الكلمات الدلالية

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

التبادل الاعلاني


    لا ارحل حتي اموت او تموت

    شاطر
    avatar
    ( ام عبدالرحمن )
    suobar
    suobar

    عدد المساهمات : 397
    نقاط : 1964
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    العمر : 58

    لا ارحل حتي اموت او تموت

    مُساهمة  ( ام عبدالرحمن ) في الخميس 18 أبريل 2013, 4:59 am



    انا لا ارحل حتي اموت او تموت



    يا أنت


    أكتب اليك اليووم


    و قد اكتشفت هذا الصبااح


    ان فرصتى الوحيده


    كى ادافع عن طيور العشق المهااجره


    فى دماائى


    من الجنون الى الجنون..!


    هى ان ابنى معك وطنا على الورق


    و ان انجب على ارضه شعبا من الاحلااام


    التى ترفض ان تمووت امام قضباان


    النهاياات الحزينه...




    اليوم


    أختبئ من الوجع


    و اهزم من حولى اضوااء الشوارع


    و اعين الماره..و سكان المدينه


    و أختبئ بين ذكرياتنا و اوراقى


    حيث استطيع التجول معك .. بسلاام


    و ان اساافر حتى آخر ما فى جوارحى


    من كلمات الحب....!


    يا أنت


    جميله هى الكتاابه حيت تنطلق ثوره على الغيااب


    و تتحول ملجأ ابدى ..


    من فوضى الاياام


    و قسوتها....!


    حبيبى


    فوق سطورى استطيع السير حافيه


    على شواطئ الوجد


    و ان اتبلل بحبك


    و اغرق فيه حتى اللانهاايه...!


    هنا


    لا احد هنا ينتزعنى من نفسى


    او ينتزعك منى..


    كى يتم اعلااان الحرب على الصفحاات


    استطيع هنا ان اعانقك


    حتى تذوب ضلوعى


    و ان اعبر عن انتماائى لك بكل اللغاات..!



    اليوم


    اطل عليك من شرفتى الآيله للسقوط شبقا


    أرى الدنيا تضيق بما فى روحك من جمال


    أذوق المقارنات


    اننى اموت على هذه السطور


    فالموت له طعم الحيااة


    يا حبيبى


    يا صديقى


    يا طفلى


    يا حلمى المستحيل


    اننى مثقله بالحنين اليك


    الى زمن يبثنى همومى


    ك أمراءه يعذبها انفصاامها


    اليوم


    بعيدا عن الشجون التى تحاسب العشااق


    على حجم المشااعر المضيئه فى اعماقهم



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 19 أكتوبر 2018, 12:04 pm