زهرة الصبار

أهلا ومرحبا بكم زائرينا الكرام ، نتمنى ان تقضوا معنا وقتا طيبا ، ويحوز منتدانا اعجابكم . ويسعدنا انضمامكم الى اسره منتدى زهرة الصبار كاعضاء فاعلين .

لكل منا طموحات واهداف كثيره يود ان يحققها وتختلف تلك الاهداف باختلاف الاشخاص وتنوعهم فحق على كل عاقل ان يجيد فى تخصصه ومايوافق مواهبه

المواضيع الأخيرة

المواضيع الأخيرة

سحابة الكلمات الدلالية

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

التبادل الاعلاني


    هل تبحثين عن حب زوجك؟

    شاطر
    avatar
    ( ام عبدالرحمن )
    suobar
    suobar

    عدد المساهمات : 397
    نقاط : 1964
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    العمر : 58

    هل تبحثين عن حب زوجك؟

    مُساهمة  ( ام عبدالرحمن ) في الجمعة 12 يوليو 2013, 2:48 pm




    هل تبحثين عن حب زوجك؟ إذا قولي له شكرا


    إذا أردتي أن تكوني زوجة سعيدة في حياتك، وتحصلين على حب وتقدير زوجك،

    ورغبته في إبقاء علاقته الزوجية بكِ مدى الحياة، إذاً قولي "شكراً"، هكذا تقول

    الباحثة الأمريكية إيمي غوردون في دراسة أعدتها مؤخراً لجامعة كاليفورنيا.

    وقالت غوردون في دراستها، لماذا ننتظر من الشريك أن يحسن علاقته بنا، ونستكبر

    أن نكون نحن البادئين بتحسين العلاقة، فيمكننا جميعاًَ نحن النسوة تحريك دورة

    الحياة الزوجية من جديد من خلال أشياء بسيطة، والتركيز على ما يفيد العلاقة

    الزوجية".

    هذا، وقد فحصت الباحثة حوالي 50 فرد كعينة للدراسة تتراوح أعمارهم من 18 إلى

    60 عاماً، وذلك على مدار 15 شهراً تقريباً، وقدمت لهم استبياناً يقيس مدى

    شعورهم بالسعادة والاستقرار مع الشريك، حيث أكدت الاستبيانات أن الأزواج اللذين

    نالوا تقدير زوجاتهم كانوا أكثر سعادة ورضاءاً عن زيجاتهم أكثر من هؤلاء اللذين لم

    يتمتعوا بالتقدير المطلوب من قبل زوجاتهم، واللذين كشف الاستبيان بأنهم

    مكسورين نفسياً ولا يستطيعون التعبير عن سعادتهم على الاطلاق.

    هذا، وقالت غوردون "لماذا نريد أن نستمر في علاقاتنا مع أزواجنا دون أن نقدم لهم

    التقدير المطلوب، ولماذا ننسى دائماً أننا اخترنا أزواجنا من أجل صفات جميلة

    يتمتعون بها، فأين تقديرنا لهذه الصفات إذاً؟".

    وأوضحت غوردن في دراستها أن كلمة "شكراً"، ونظرات العين في التعبير عن الرضا

    عن الشريك، كذلك اللمسات الحانية وإظهار الامتنان بأي فعل بسيط يفعله الزوج،

    كل ذلك يساهم بشكل رائع على زيادة الوئام والود بين الزوجين، ويجعلهم أكثر

    التحاما"ً.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 نوفمبر 2018, 2:39 am